راسلنا على سناب شات

علاج الرهاب الاجتماعي

علاج الرهاب الاجتماعي بالادوية، علاج الرهاب الاجتم

محتويات المقال

علاج الرهاب الاجتماعي

علاج الرهاب الاجتماعي

الرهاب الاجتماعي أو القلق الاجتماعي هو الخوف غير المبرر من التحدث أو فعل شيئًا ما أمام عدد من الناس، وأحيانًا قد يشعر الشخص المصاب بالرهاب الاجتماعي بتسارع في ضربات القلب، والتعرق الشديد، وضيق في التنفس، ويعد الرهاب الاجتماعي مرضًا نفسيًا مزمنًا لا يجب أبدًا التاخر في علاجه، وترجع أسباب الإصابة بالقلق الاجتماعي إلى الجينات الوراثية أو صعوبة التعامل مع البيئة المحيطة، أو حدوث بعض التغيرات في المخ، وقد يؤدي تحكم الوالدين الزائد في الأطفال إلى إصابتهم بالرهاب الاجتماعي، وتتمثل طرق علاج الرهاب الاجتماعي في العلاج الدوائي، والعلاج النفسي والسلوكي، وسوف نتطرق اليوم خلال هذا المقال لشرح طرق علاج الرهاب الاجتماعي والوقاية منه.

يعد الرهاب الاجتماعي من الأمراض النفسية المزمنة التى لا يمكن تجاهلها أو التغاضي عنها لأن ذلك قد يزيد من مضاعفاتها وقد تؤدي بالشخص المصاب إلى الانتحار أو اللجوء إلى تعاطي المواد المخدرة، فيجب على الآباء الانتباه جيدًا لأبنائهم والتوجه لاستشارة الطبيب المختص إذا زاد خجل الطفل عن الحد الطبيعي، وتعاونك المراكز المختصة كالمركز الطبي لعلاج الادمان والتأهيل النفسي على التشخيص المبكر وتلقي العلاج المناسب وتوفير العلاج الاجتماعي والنفسي الذي يساعد المريض في التغلب على قلقه وخوفه من التفاعلات الاجتماعية تحت لإشراف مجموعة من أكبر الأطباء والاخصائيين.

علاج الرهاب الاجتماعي بالادوية

علاج الرهاب الاجتماعي بالادوية

تتعدد طرق علاج الرهاب الاجتماعي وتنقسم إلى العلاج السلوكي وهو يتمثل في تحدي الأفكار السلبية التى تؤدي إلى الخوف والقلق الاجتماعي، وعدم التركيز في نقد تصرفاتك والتركيز على ما يقوله الآخرين عنك، والتركيز على الحاضر وعدم تأنيب الذات وعدم التركيز على أمور قد انتهت، تنظيم التنفس عن طريق الجلوس باستقامة وبوضع مريح للجسم والتنفس ببطئ وعمق حتى يتمكن الشخص من الهدوء والاسترخاء.
أما بالنسبة لـ علاج الرهاب الاجتماعي بالادوية تتمثل في استشارة الطبيب المختص عن الدواء المناسب لحالتك ومقدار الجرعة، ومن الأدوية التى أثبتت فاعليتها في علاج الرهاب الاجتماعي بالادوية دواء الزولفت وكذلك دواء زيروكسات ودواء فافرين ودواء إيفكسر، ويساعد المركز الطبي لعلاج الادمان والتأهيل النفسي في علاج جميع حالات الاضطرابات النفسية وعلاج الادمان على أعلى مستوى من الكفاءة.

الفريق العلاجي

علاج الرهاب الاجتماعي بالقرآن

علاج الرهاب الاجتماعي بالقرآن

جعل الله عز وجل من القرآن الكريم تقويمًا للإنسان وشفاءًا للنفس، وقال الله تعالى في كتابه العظيم "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين"، ويمكن علاج الرهاب الاجتماعي بالقرآن عن طريق جعل ورد يومي له من القرآن الكريم والمداومة على قراءة سورة البقرة لما لها من تأثير كبير في الشفاء من الأمراض وعلاج الرهاب الاجتماعي باالقرآن، والمداومة على قراءة أذكار الصباح والمساء الخاصة بتحصين المسلم، وعلى الشخص المصاب أن لا ينجذب لوساوس الشيطان ويستسلم لها حتى يتمكن من علاج الرهاب الاجتماعي، وعليه دائمًا اللجوء إلى الله والدعاء له بتفريج همه وفك كربه وأن يحسن الظن بالله.

علاج الرهاب الاجتماعي بالاعشاب

علاج الرهاب الاجتماعي بالاعشاب

يأتي علاج الرهاب الاجتماعي بالاعشاب كعامل مساعد في تقليل الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب، ومن ضمن الأعشاب التى تساهم في الحد من القلق والتوتر ما يلي:
•    عشبة الكافا: تعد هذه العشبة علاجًا فعالًا للقلق وعلاج الرهاب الاجتماعي ، ولكن لا ينصح الأطباء باستعمالها لما تسببه من تلف في الكبد.
•    عشبة الناردين المخزني: تعمل على خفض القلق والتوتر بشكل كبير، لكن يجب استشارة الطبيب المعالج عن تفاعلات هذه العشبة مع الدواء.
•    الثيانين: يوجد في الشاي الأخضر ويساعد في الهدوء والاسترخاء وعلاج القلق.
•    واللافندر والزعرور والنعناع والسمسم من أفضل الوسائل أيضا لـ علاج الرهاب الاجتماعي بالاعشاب.

علاج الرهاب الاجتماعي بدون ادوية

علاج الرهاب الاجتماعي بدون ادوية

هناك بعض النصائح التى يجب عليك إتباعها لـ علاج الرهاب الاجتماعي بدون أدوية، عليك الحد من القلق الزائد فمن الطبيعي أن ينتاب الشخص القلق تجاه المواقف الجديدة أو الأشخاص الغرباء ولكن عليك أن لا تدع هذا القلق يفسد حياتك، تعامل على طبيعتك فالتصنع قد يزيد من التوتر والقلق، لا يجب عليك التفكير الزائد في الفشل واستخدم خبراتك المتراكمة في تحقيق النجاح، لا تشعر بالذنب بسبب قلقك وخوفك ولا تنتقد أفعالك وتصرفاتك باستمرار، تدرب على المهارات الاجتماعية وطور من ذاتك، كافئ نفسك عندما تشعر أن أداءك الاجتماعي كان جيد، عندما تشعر بالتوتر والارتباك قم بتنظيم التنفس لتتمكن من الهدوء والاسترخاء، وأخيرًا يجب عليك عدم الاستسلام لشعورك بالقلق حتى تتمكن من علاج الرهاب الاجتماعي بدون أدوية.
كما يساعد العلاج السلوكي والمعرفي في علاج الرهاب الاجتماعي وهو يساعد الشخص المصاب على تحديد الأفكار المقلقلة له وكيفية مواجهتها أو عدم الاستجابة لتلك الأفكار، وأحيانًا يتم العلاج السلوكي بصورة جماعية في المراكز المتخصصة ويسمى بـ "العلاج الجماعي".

الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

الرهاب الاجتماعي عند الاطفال

يعتبر الرهاب الاجتماعي عند الاطفال هو أعلى درجات الخجل، ويرجح الباحثون أن أسباب الرهاب الاجتماعي عند الأطفال ترجع إلى بعض العوامل الوراثية أو العوامل البيئية المحيطة بالطفل، حيث يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالرهاب الاجتماعي عندما ينشأ في أسرة تميل إلى القلق الاجتماعي.
وتظهر أعراض الرهاب الاجتماعي على الأطفال في الخوف الشديد من التعامل مع الناس، عدم المشاركة في الألعاب الجماعية، عدم التحدث إلا لأفراد عائلته، الانطوائية، التأتأة، تعرق الكف، احمرار الوجه، وإذا لم يتم علاج الرهاب الاجتماعي بشكل سريع قبل دخول الطفل في مرحلة المراهقة قد تتطور حالته وقد يعاني من الفشل في تكوين علاقات اجتماعية، وعدم قدرته على ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي، فالاكتشاف المبكر لحالة الطفل يساعد بشكل كبير في علاج الرهاب الاجتماعي، حيث يتحسن الطفل بشكل ملحوظ ويستجيب للعلاج السلوكي بسرعة، ويحتاج الطبيب المعالج في بعض الحالات لاستخدام العلاج الدوائي، ويوفر المركز الطبي لعلاج الادمان والتأهيل النفسي الجو النفسي المناسب لعلاج الاضطرابات النفسية وعلاج الادمان تحت إشراف نخبة من أكبر الأطباء.

علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار

علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار

كما ذكرنا من قبل أن علاج الرهاب الاجتماعي يتمثل في العلاج الدوائي و العلاج السلوكي ومواجهة الشخص المصاب لمخاوفه والسيطرة على قلقه والأفكار والوساوس الشيطانية، وعلى الإنسان الاستعانة بالله دومًا في تحقيق غاياته والتوجه لله بالدعاء والظن في الله خير.
فالالتزام بالصلاة وقراءة ورد يومي من القرآن الكريم تساعدك في مواجهة المخاوف والشعور بالقلق الذي يراودك، كما يمكن علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار وقراءة الأذكار التى تحصن المسلم، وقراءة الرقية الشرعية مرتين باليوم فقال الله تعالى "وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا "، فيساعد العلاج الروحاني و علاج الرهاب الاجتماعي بالاستغفار في الحد من القلق والتوتر ولكن يجب الخضوع للعلاج الدوائي والعلاج النفسي والسلوكي تحت إشراف الطبيب المختص حتى تتمكن من علاج الرهاب الاجتماعي.

علاج الرهاب الاجتماعي والخوف

علاج الرهاب الاجتماعي والخوف

تتمثل الأعراض الجسدية للرهاب الاجتماعي في سرعة ضربات القلب، والتوتر، صعوبة في التنفس، الإرتجاف، الدوخة واضطرابات المعدة، بينما تتمثل الأعراض السلوكية للرهاب الاجتماعي في الخوف والقلق الشديد من التعامل مع الغراباء، والخوف من المواقف التى يتم الحكم عليك فيها من الآخرين، والخوف من أن يلاحظ الآخرين عليك بعض الأعراض الجسدية مثل الإرتجاف أو التعرق أو القلق الشديد، لذلك لا يجب التغاضي عن علاج الرهاب الاجتماعي والخوف، فإذا لم يتم الإسراع في علاج الرهاب الاجتماعي والخوف سيؤثر ذلك بشكل سلبي على حياة المريض اليومية ويزيد من مضاعفات المرض، فيؤدي ذلك لانخفاض ثقة الشخص المصاب في نفسه، التحسس الشديد من أي نقد يوجه إليه، قلة مهاراته الاجتماعية، الميل للعزلة والبعد عن العلاقات الاجتماعية، ضعف القدرة على إنجاز المهام اليومية كالدراسة أو العمل، الانجذاب لتعاطي المواد المخدرة وشرب الكحوليات، زيادة الميول الانتحارية، وللحد من مضاعفات الرهاب الاجتماعي يجب التوجه للأطباء المختصين فالتشخيص المبكر يساعد بشكل كبير في علاج الرهاب الاجتماعي، ترتيب وقتك وتحديد أولوياتك يسهم بشكل كبير في الحد من القلق، قضاء وقتك في القيام بأشياء تستمتع بها، الإقلاع عن تناول الكحوليات أو الكافيين أو النيكوتين، ويستقبل المركز الطبي لعلاج الادمان والتأهيل النفسي جميع حالات الاضطرابات النفسية وعلاج الادمان من جميع الدول.

التعليقات

    there is no comments

أنشر تعليق

# #

للتواصل

القاهرة الجديدة التجمع الخامس
201093012123+

إتصل بنا