اضطراب الشخصية الحدية والحب، أعاني من اضطراب الشخصية الحدية، هل اضطراب الشخصية الحدية خطير

ملخص المقال

يعد اضطراب الشخصية الحدية أكثر اضطرابات الشخصية شيوعًا بين الناس، وصعوبة في الفهم؛ لأن حال الشخص المصاب به غير مفهوم، ربما يسأل الشخص نفسه، لماذا أتصرف بغضب؟ هل أنا انفعالي؟ لماذا أشعر بالملل كثيرًا؟ وكثير من الأسئلة الواردة على ذهن المصابين بالاضطراب، وهم أكثر شعورًا بالخسارة؛ حيث ما يعانونه من خلل في العلاقات، تشعرهم بالخزى والضعف، والتشوه النفسي، ولعل من أهم صفاتهم إزاء ذلك الرغبة في إيذاء النفس الذي يظهر على شكل الأفكار الانتحارية أو بالجروح الجسدية، وعليه يمكن من خلال هذا المقال .التعرف بوضوح على اضطراب الشخصية الحدية وما يتعلق به

محتويات المقال

تقييم المقال

نتيجة التقييم 0 من 5 | عدد التقييمات 0
فريق مختص للرد عليك بسرية 24/7
المركز الطبى لعلاج الادمان

ما هو اضطراب الشخصية الحدية "Borderline Personality Disorder"

يُعرف اضطراب الشخصية الحدية على أنه خلل في منظومة الشخصية؛ حيث أكثر ما يعاني منه الشخص المصاب به هو التقلبات المزاجية الحادة، ويطلق عليه اضطراب الشدة العاطفية أو غير المستقر عاطفيًا؛ تظهر سلوكيات الأفراد على نحو غير مرضي للآخرين تتسم بالانفعالية الشديدة، من مشاعر الحب، ومشاعر الكره، وتعاملات غير مستقرة تتسم بالفشل.
عدم الاستقرار لدى المصابين بالاضطراب ليس محدد بفقدان العلاقات على اعتبار أنه الشكل الأوحد الذي ينظر إليه الناس لاضطراب الشخصية الحدية، وإنما يشعرون كثيرًا بصعوبة في تحديد الأهداف، وتحديد ميولهم، فدائمًا ذوي النمط الحدي باحث عن شغفه، وعلى النقيض يعاني من ضعف القدرة على مواصلة الأشياء التي يقيمون بها، ولديهم رغبة في التخلي ناتجة عن الشعور بالملل مما يمارسونه، لا يعرفون الغرض من عيشهم، مما يُسببهم لهم الشعور بفقدان الجدوى، ربما يكون لدى المصاب اهتمامات كثيرة لكن يفقد الاحساس بأهميتها في حياته؛ لأنه يعاني على فترات طويلة بفقدان الشعور بالسعادة والانبساط.

تواصل مع الدكتور عبر البريد الالكترونى

الممارسات العاطفية في الشخصية الحدية

اضطراب الشخصية الحدية والحب، فالناظر للشخصية الحدية يعلم أنها على متصلين؛ فقد نجد الحديين لديهم مشاعر عاطفية عالية لمن يحبونهم تصل لحد التمجيد فيري الحدي من يحبه هو كل شيء في الحياة، وبناءً عليه يُحدد مسار حياته، بل قد تتوقف حياتهم انتظارًا لهؤلاء الأشخاص لتغييرهم أو لتحفيزهم، يصل بهم هذا الشعور لمرحلة متطورة، وعلى النقيض قد يشعرون بالكره تجاه من يحبونهم عندما يدركوا الاهمال، فتظهر لديه العدوانية والقسوة في التعامل، نظرًا لشعورهم بالحساسية العالية، وهذا ما يُعرف "بثنائية الأبيض أو الأسود" على الرغم من ذلك هم فياضين بمشاعر الحب إلا أنهم غير قادرين على التحكم في مشاعرهم على الجانبين، وهو وجه الاندفاعية الذين يتسمون به في علاقاتهم، ولديهم خوف من الهجر مما يُسبب لهم مشاعر القلق من الرفض من محبينهم، كما أن هناك ارتباط بين الشخصية الحدية والخيانة  على اعتبار نمط تعدد العلاقات والافراط فيها، والانغماس  دون ضوابط؛ لذلك يعد الارتباط بهم في غاية الصعوبة، ومسئولية تحتاج إلى قدر عالي من استيعاب شخصيتهم   

الفريق العلاجي

اضطراب الشخصية الحدية والانتحار

يعانوا المصابين بالشخصية الحدية من توارد أفكار الانتحار، ومحاولة تنفيذه بتكرار وإصرار على النجاح فيه، فتصل نسبة الانتحار من بين 3: 10%، والمعرضين للانتحار تصل نسبتهم إلى 60%، وقد يكون بعض الأشخاص لديهم فكرة الإيذاء تدريجية يصل بعدها للانتحار بعد محاولات غير مرضية بالنسبة للشخص الحدي من جرح نفسه بالقطر، أو الافراط في الأكل، أو فقدان الرغبة فيه، فكل ما يفعله من خلال فكرة الإيذاء الذاتي هو محاولات الشعور بالراحة بعد التنفيذ أو أنهم يصلون لهذا الشعور نتيجة لكرة الذات السابق، واتهامها بالفشل، ورؤيتها بالتدني، فيعتقدون أنها السبيل الوحيد للخروج من أزمة كره الذات، فشل العلاقات، وتخليصهم من الصراع الفكري، فقد يوضح البعض تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية واصف أنها مزيد من التعب النفسي وعدم الاستقرار.

ما هي أسباب الإصابة باضطراب الشخصية الحدية

يوضح علماء النفس، والمتخصصين في علاج الطب النفسي للمصابين باضطراب الشخصية الحدية أن الأسباب المسئولة عن نشوء الاضطراب لدى الأفراد يُعد من الصعب التعرف عليها، ولكن يمكن ارجعها إلى:
خلل في الجينات الوراثية: فيكون هناك خلل في وظائف عمل الدماغ سواء كان الخلل في الوزة الدماغية أو الخلل في قشرة الفص الجبهي، وهما مسئولان عن الانفعالات، وقدرة الشخص على تنفيذ المهام. 
العوامل البيئية: تُشكل البيئة شخصية الفرد فمع وجود أساليب تنشئة سلبية تترك أثر على شخصيته، ومع نموه يحدث له صدمات تُسبب له مشاكل نفسية تساهم في نشوء اضطراب الشخصية الحدية لديه. 

الشخصية الحدية عند الأطفال

يظهر اضطراب الشخصية الحدية في سن الطفولة منذ ستة عشر عامًا، وتبدو الأعراض واضحة على الشخص مع التقدم في العمر، فتكون جلية في سن الرشد، ويشعر خلالها الشخص بعدم منطقية تصرفاته، مما يحتاج إلى علاج نفسي.   

كيف تتعامل مع مرض جنون العظمة

الخميس ٢٣ - يوليو - ٢٠٢٠ ٠١:٣٩ مساءً

الشخصية الهستيرية ... الأعراض والأسباب والعلاج

الثلاثاء ٢٣ - يونيو - ٢٠٢٠ ٠٦:٢٤ مساءً

مرض الشخصية السيكوباتية وأنواعه وأسبابه وطريقة التخلص منه

الإثنين ٢٢ - يونيو - ٢٠٢٠ ٠٢:٣٦ مساءً

الشخصية الانطوائية خصائصها والتعامل معها

الإثنين ٢٢ - يونيو - ٢٠٢٠ ٠٢:٠٩ مساءً

كيفية التعامل مع اضطراب الشخصية التمثيلية

الأحد ٢١ - يونيو - ٢٠٢٠ ٠١:٤٢ صباحاً

علاج اضطراب الشخصية الفصامية

الجمعة ١٩ - يونيو - ٢٠٢٠ ٠٩:٤٤ مساءً

علاج اضطراب الشخصية المرتابة

الجمعة ١٩ - يونيو - ٢٠٢٠ ٠٨:٣٩ مساءً

كيفية التعامل مع اضطراب بالشخصية المرتابة

الثلاثاء ١٦ - يونيو - ٢٠٢٠ ٠٧:١٣ مساءً

كيفية علاج اضطراب الشخصية الوسواسية

الثلاثاء ١٦ - يونيو - ٢٠٢٠ ٠٦:١٨ مساءً

شاهد الفيديو

أسئلة شائعة

التعليقات

    there is no comments

أنشر تعليق

المركز الطبى لعلاج الادمان

طريقك للتعافى من الادمان
خطوة نحو طريق أفضل

Call 00201093012123