ماذا تعرف عن علاج الادمان ، ما هي خطوات علاج الادمان ،هل علاج الادمان في المنزل متاح، ماذا عن علاج الادمان من الحشيش

ملخص المقال

يعرف الإدمان في مجال الطب انه ذاك الاضطراب الذي يحدث في كيمياء المخ والذي يرتبط بعملية تكرار الحصول علي المحفز الإدماني فكلما حصل الشخص المدمن علي المحفز كلما كانت حاجته لتكرار نفس السلوك الإدماني الذي يؤهله للوصول لنفس المحفز قابلة فعلياً للتكرار الدائم ومع مرور الوقت يصبح الفرد مدمناً وتتطور رغبته في الحصول علي مستويات أعلى من المحفزات الإدمانية مما يجعله يلجأ إلي القمار والكحوليات والإدمان الجنسي وغيرها من المستويات العليا التي ترتبط بالمحفز الإدماني، هذا وفقاً لما أفدنا به أحد استشاري علاج الإدمان في المركز الطبي لعلاج الإدمان والطب النفسي.

محتويات المقال

فريق مختص للرد عليك بسرية 24/7
المركز الطبى لعلاج الادمان

متى يصبح الإنسان مدمناً ؟

هناك كثير من الأوقات التي يمكن أن يصبح فيها الأنسان ضحية للإدمان ولعل أهم تلك الأوقات هي وقت الأزمات : 

  • وفاة شخص عزيز كفقدان أب أو أم أو زوجه أو ابن.
  • وقت الفشل في مهمة ما أو الإخفاق في بعض الأعمال.
  • وقت الإخفاق الدراسي.
  • المراهقة.

وغيرها من الفترات الزمنية التي ترتبط بأمور نفسية كالإحباط والاكتئاب مما يدف الفرد للخروج من تلك الدائرة المظلمة من خلال الإدمان معتقداً انه سيجد ضالته فيه. 

ما هي مراحل الإدمان ؟

ومن أجل أن نتعرف علي المراحل التي يبدأ وينتهي بها الإدمان فكان لابد لنا أن نستقي المعلومة من قبل أحد أهم المتخصصين في مجال علاج الإدمان في المركز الطبي لعلاج حالات الإدمان، حيث أكد سيادته أن الإدمان له دورة يسير وفقاً لها تنطوي علي مجموعة من المراحل وهي :

المرحلة الأولى : قرار الفرد أن يتعاطى المخدر وبالفعل يتعاطاه ومن ثم تبدأ لديه تداعيات المخدر والتي تتمثل في الشعور بالاسترخاء والهدوء والسعادة، فضلاً عن الحيوية والنشاط الوهميين الذين يشعر بهم.
المرحلة الثانية : يظل شعور الفرد بالسعادة والاسترخاء نتيجة الرسائل التي تخرج من المخ لكافة أعضاء الجسم بأن ما تم أخذه من مخدر يرتبط بذاك الشعور، وبعد مرور فترة زمنية محددة تتلاشى فيها كافة آثار المخدر يبدأ المخ مرة أخرى يرسل رسائل سلبية لكافة أعضاء الجسم كأعلانا منه أنه الآن في حاجة إلي نفس ذاك الشعور وما يرتبط به من محفز.
المرحلة الثالثة : يتم فيها حالة من الضيق الشديد الممزوج بالاشتياق لذلك الشعور المرتبط بالمخدر.
المرحلة الرابعة : الأخذ قدماً في الاستخدام المستمر للمخدر حتى يتم التحرر من المشاعر السلبية التي يشعر بها الفرد.
المرحلة الخامسة : هي المرحلة النمطية الروتينية حيث يصل الفرد إلي تلك المرحلة مسلماً نفسه للمخدر يحركه كيفما يشاء ووقتما يشاء ويصبح الفرد علي وعي تام بأنه وقع ضحية للإدمان.
المرحلة السادسة :  نستطيع أن نطلق عليها اسم مرحلة التصعيد والتي تنقسم إلي اتجاهين ، حيث نجد بعض المدمنين يصعد بنفسهم من خلال تجريب أنواع أخرى من المخدرات فإذا كان يدمن الحشيش مثلاً فتكون لديه رغبة في التوغل أكثر وتجريب الكوكايين والهيروين وغيرها من المخدرات بل وربما يتجه إلي التصعيد لمستويات أخرى مثل إدمان الكحوليات والقمار، بينما نجد النوع الثاني من المدمنين يستشعر بخطورة ما وصل إليه ويصبح في حاجة إلي الخروج من هذه الدائرة المظلمة فيبدأ يلجأ إلي مراكز علاجية متخصصة مثل المركز الطبي الذي يشتهر بمدى كفاءته وقدرته علي الانتقال بالمدمن من مرحلة الإدمان إلي مرحلة التعافي والشفاء التام.

الفريق العلاجي

دكتور احمد علي

دكتور احمد علي

استشاري الطب النفسي و علاج الادمان

أبرز علامات تظهر علي مريض الإدمان وسلوكه

هناك مجموعة من العلامات والمؤشرات الخارجية التي تلازم الشخص المدمن سواء في شكله ومظهره العام أو سلوكياته ولعل من أشهرها ما يلي :

  • التغير في المزاج : أكد لنا أحد متخصصي علاج حالات الإدمان في المركز الطبي لعلاج الإدمان أن التغير في المزاج أحد العلامات الظاهرة الدالة علي إدمان الفرد، حيث نجده ينتقل من حالة مزاجية مستقرة إلي أخرى مليئة بالغضب والهياج العصبي وذلك دون أدنى مقدمات.
  • التغير في المظهر العام : فإذا كان شخص يهتم بشكله ومظهره الخارجي نجده أصبح مهملاً فلا يهتم ولا يضع مثل تلك الأمور في اعتباره كما كان من قبل، فضلاً عن أن الطبيب المعالج بالمركز الطبي لعلاج حالات الإدمان أكد لنا أن هناك مجموعة من أنواع المخدرات التي تؤثر علي المظهر العام لجلد الإنسان وبشرته وتؤدي لتساقط الشعر ووجود الهالات السوداء التي تحيط بالعين.
  • الإهمال في العمل : فإذا كان المدمن يعمل أو يدرس فإنه بالطبع يصل إلي مرحلة أنه لا يقوى علي التفكير في عمله أو دراسته فيهملهم بشكل تام، والأمر هنا يكون مرتبط بهذا الوهن والضعف النفسي والعضوي الذي يرتبط بالإدمان.
  • النواحي المالية : لا شك أن الإدمان يرتبط ارتباط قوى بالماديات فنجد أن من أهم المؤشرات علي إدمان فرد ما أنه يحدث نوع من التحول في أموره المادية بل والأكثر من ذلك يصبح يعاني من ضائقة مادية فيبدأ يبيع كافة محتويات المنزل ويستدين من كل الناس من أجل أن يفي بكافة متطلباته الإدمانية.
  • أكثر عدوانية : تبدأ مظاهر العنف والعدوانية في الظهور علي الشخص المدمن كأحد الصفات الظاهرة فيصبح حاد للغاية مع كل من حوله نتيجة التغير في مستويات كيمياء المخ ناتج عن تعاطي المخدر، كما أن أسلوبه في التعامل يصبح فج فلا يستطيع أحد من أسرته خلق مجال للتواصل معه رغم محاولاتهم المتعددة.
  • الانعزال : يدخل الشخص المدمن في حالة من الانعزال والغربة عن كل أفراد أسرته والمحيطين به خوفاً منه أن يلاحظوا عليه أي تغيرات تؤكد شكوكهم حول إدمانه.

الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بالإدمان

من أكثر التساؤلات التي حرصنا علي توجيهها إلي استشاريين علاج حالات الإدمان في أكثر مراكز علاج الإدمان شهرة وتميز وفعالية في النتائج النهائية للحالات علاج الإدمان والشفاء منها دون حدوث أي انتكاسة وهو المركز الطبي لعلاج حالات الإدمان، وقد أكد الاستشاريين أن أكثر الفئات العمرية عرضة للإدمان والتعاطي هي التي تتراوح ما بين ( 12 : 30 ) عام ولعل السبب الرئيسي في ذلك كون أن تلك المرحلة هي مرحلة المراهقة والشباب فنجد أن الاضطرابات السلوكية التي تواجه المراهقين وكذلك عدم وجود قنوات اتصال بينهم وبين الأهل وعدم تفهم الأهل للتغيرات التي تبدأ في الظهور علي أبنائهم وعدم القدرة علي التعامل معها بشكل يجعلهم يتداركوا خطورتها مما يجعل المراهقين يتوجهوا للإدمان كنوع من الهروب من كل ما يحيط بهم.

أما عن فترة الشباب فإن الأمر يكون مرتبط إلي حد كبير بالأزمات النفسية والمادية التي تواجههم في تلك المرحلة فلا يتواجد مصدر للرزق ولا للعمل وتنتابهم حالة من التوهان وفقدان الهوية والتوجه وعدم القدرة علي فهم ذواتهم وماذا يفعلوا وكيف وأين ومتى ؟ وعندما يفشل البعض منهم أن يجد الوسيلة التي يجاوب من خلالها عن كل تلك الأسئلة نجدهم يقعوا فريسة للإدمان.

ولكن هناك سؤال آخر ربما يتواجد في أذهان الكثير آلا وهو آي من الجنسين أكثر ميلاً للإدمان الرجال أم النساء ؟ قد أجريت العديد من الدراسات وجميعها أكدت أن الرجال هم أكثر عرضه للإدمان من النساء وربما السبب في ذلك يرجع لطبيعة ثقافة المجتمع الشرقي والعربي وربما نتيجة أن التحديات التي يواجهها الرجل أكثر بكثير من تلك التي تواجهها الأنثى.

أنواع الإدمان وهل تقتصر علي تعاطي المخدرات فقط ؟


فورالتحدث عن الإدمان نجد أن أول ما يتبادر لخيالنا هو الحشيش والكوكايين والمخدرات بوجه عام، وربما البعض يظهر في خياله زجاجات الكحول المختلفة، لكن في الواقع أن الإدمان لا يقتصر علي المخدرات والكحول فحسب بل أن هناك أنواع متعددة هذا ما جعلنا نذهب إلي المركز الطبي لعلاج الإدمان حتى نأتي لكم بكافة الأنواع والتي تتمثل في :

  • إدمان الجنس.
  • ادمان القمار.
  • ادمان النت .
  • ادمان وسائل التواصل الاجتماعي.
  • ادمان الأكل.
  • ادمان شرب المواد الغازية .
  • ادمان الحب والمشاعر.
  • ادمان جراحات التجميل.
  • ادمان التسوق والشراء.
  • ادمان الكذب.
  • ادمان ألعاب الانترنت.
  • ادمان التحدث في التليفونات.
  • ادمان الحميات الغذائية ( الرجيم).
  • ادمان ممارسة الرياضة.
  • ادمان العمل.
  • ادمان إقامة علاقات نسائية.

وهكذا فالأمر لا يقتصر علي إدمان المخدرات بل يأخذ أشكال متعددة وجميع أشكال وأنواع الإدمان تجدون علاجها في المركز الطبي لعلاج حالات الادمان والاضطرابات النفسية فلديهم فريق طبي متخصص قادر علي التعامل مع كافة أنواع الادمان والوصول بها إلي بر الأمان والشفاء تماماً دون حدوث أي انتكاسه.

كم مدة علاج الإدمان والعوامل التي تحددها ؟

سؤال هام ونجده دائماً ما يتردد من قبل المهتمين بمجال علاج المدمنين، ومن هذا المنطلق حرصنا أن نوجهه إلي أخصائي علاج حالات الإدمان في المركز الطبي لعلاج حالات الإدمان والذي أكد أن المدة في الغالب تتراوح من  1 إلي 6 أشهر، ولكن أكد علي أن مدة العلاج ترتبط بمجموعة من العوامل التي تحددها، نذكر لكم من هذه العوامل ما يلي :

مدة تعاطي المدمن للمخدرات فكلما كانت المدة طويلة كلما أثر ذلك علي طول مدة العلاج.
نوع المخدر الذي يتعاطاه المدمن فهناك بعض المخدرات يكون تركيزها وتأثيرها علي مراكز وكيمياء المخ بالغ الخطورة مما ينعكس علي طول مدة العلاج.
ماهية وهوية المكان الذي تتلقى فيه خدمة العلاج، لذا فإننا ننصحك أن تتوجه للمركز الأكثر حرفية ومهنية وكفاءة في التعامل مع حالات الإدمان والقادر علي الخروج بك من هذا النفق المظلم، حيث تتوافر لديه كم هائل من الإمكانيات المادية والبشرية علي أعلى مستوى التي تكفل لك تحقيق أفضل النتائج.
الاستعداد النفسي وإرادة المدمن من أهم العوامل التي تحدد مدة العلاج فكلما كان المريض لديه إرادة وعزيمة انه يخرج بنفسه من هذه الدائرة المظلمة كلما أثر ذلك إيجابياً علي مدة العلاج وجعل منها مدة قصيرة.
الحالة الصحية للمريض عامل هام من العوامل التي تحدد مدة علاج المدمن، فكلما ساءت حالته الصحية وكان يعاني من أمراض عضوية مختلفة إلي جانب اضطرابات نفسية كلما أثر ذلك سلبياً علي طول مدة العلاج.
الكميات التي كان يأخذها المدمن من المخدر، فكلما كان يتعاطى جرعات كبيرة كلما أدى ذلك انه سوف يحتاج إلي فترات زمنية أكبر في ما يخص مدة العلاج.
رجل أم امرأة، بمعنى أن جنس المدمن يتدخل كعامل رئيسي من العوامل المحددة لمدة العلاج فقد أكدت الدراسات أن النساء يكن أصعب وأطول في ما يخص المدة العلاجية نتيجة أن طبيعة جسم المرأة بما فيه من دهون يجعل المخدر يترسب أكثر في الجسم مما يؤثر علي مدة علاج المخدر.
مقدار تعاون ودعم الأفراد المحيطين بالحالة، فكلما كانت أسرة المدمن متعاونة كلما أثر ذلك علي مدة العلاج.
عمر المدمن، من أهم العوامل التي تؤثر في مدة العلاج، بمعنى انه كلما زاد عمر المدمن كلما أثر ذلك علي طول مدة العلاج نتيجة وهن الجسم وضعفه وضعف المناعة بشكل عام.

هل هناك أدوية مخصصة لعلاج الإدمان من المخدرات نهائياً؟


بداخل أي خطة علاجية لعلاج الإدمان يكون هناك مجموعة من الأدوية التي يتم استخدامها للمساعدة في علاج الإدمان حيث تعمل علي الرجوع بالمخ لحالته الطبيعية وتساهم بشكل فعال في علاج المدمن، ولكن قبل الخوض في هذه الأدوية يجب أن نؤكد علي أنها لابد وأن تكون تحت إشراف الطبيب المعالج في المركز الطبي لعلاج الإدمان، فهذه الأدوية لا تؤخذ دون إشراف الطبيب حيث أنها لها آلية محددة وجرعات يجب الالتزام بها، ولعل من أهم تلك الأدوية ما يلي :
أدوية علاج الإدمان من الحشيش، وتنقسم إلي :

  • ريفوتريل .
  • تربتزول.
  • سيركويل.            
  • أدوية علاج الإدمان من الأفيونات والهيروين، وتشمل كل من :
  • نالتركسون.
  • البوبرينورفين–السابوتكس.      
  • أدوية علاج الإدمان من الأمفيتامينات ( الكريستال ميث- الشبو- الكبتاجون ) وتشمل :
  • بوبروبيون.
  • بروبرانالول.
  • مودافينيل.
  • أدوية علاج الإدمان من الحشيش وتشمل :
  • سيريكويل.
  • تربتزول.
  • ريفوتريل.
  • أدوية العلاج من إدمان الترامادول، وتشمل :
  • النالتريكسون.
  • البوبرينورفين.
  • الكلونيدين.
  • البنزوديازيين.
  • أدوية العلاج من إدمان الكحوليات وتشمل :
  • أكامبروسيت- كامبرال.
  • نالتريكسون.
  • ديسلفرام.
  • أدوية علاج إدمان الكوكايين، وتشمل :
  • مودافينيل .
  • أدوية علاج إدمان الأستروكس، وتشمل :
  • مثبتات المزاج.
  • المنومات.
  • مضادات الذهان والاكتئاب.
  • البنزوديازيين.

كيفية التعامل مع مريض الإدمان الرافض للعلاج؟

المريض الذي يرفض العلاج من الإدمان يكون في حاجة إلي علاج سلوكي ونفسي وهذا ما يوفره المركز الطبي في ما يخص خطط العلاج الخاصة بالمدمنين، حيث يتوافر بالمركز الطبي وحدة نفسية متخصصة في التعامل مع الجانب النفسي والسلوكي للمدمن، وذلك من خلال ما يقدمه صفوة من الأطباء النفسيين وأخصائي الصحة النفسية الذين نجدهم علي قدر كبير من المهنية والحرفية في التعامل مع المدمنين واستخدام مهارات الإقناع وغرس مبادئ الإرادة والعزيمة في نفوسهم حتى يبدءوا الخطة العلاجية، ولعل خدمة إقناع المدمن للتواجد في المركز الطبي والبدء في خطة العلاج أحد أهم الخدمات التي تقدم في المركز الطبي لعلاج حالات الإدمان.

طريقة علاج إدمان المخدرات للحالات التي تعرضت لانتكاسه بعد العلاج

الانتكاسة هي رجوع الفرد الذي تعافى من الإدمان إلي إدمان المخدرات مرة أخرى، وبالفعل هناك العديد من المدمنين الذين يرفضوا البدء في الخطط العلاجية خوفاً من الانتكاسة، ولكن يحدث ذلك في حالة واحدة فقط أن تتواجد في مكان غير مؤهل بشكل مهني وعلمي مما يجعله يحول دون حدوث تلك الانتكاسة، ولعل هذا ما يميز المركز الطبي لعلاج حالات الإدمان حيث نضمن للمريض آلا ينتكس مرة أخرى في حالة أن التزم معنا بكافة مراحل وخطوات الخطة العلاجية.

وفي ما يخص طريقة علاج إدمان المخدرات للحالات التي تعرضت لانتكاسه بعد العلاج فإن ذلك يتم وفقاً لبرنامج العلاج المعرفي السلوكي في بداية الأمر، حيث يتم البدء بالبرنامج من أجل تغير فكر المدمن والعمل علي دحض الأفكار السلبية التي تتواجد لديه وكبح جماحه تجاه إدمان المخدرات، وذلك من خلال وضعه في مقارنات قبلية وبعديه في ما يخص قبل التعافي من الإدمان والرجوع إليه مرة أخرى.

ولكن هذه الخطوة تعتمد علي كفاءة المعالج النفسي وقدرته المهنية علي تغير أفكار المدمن، فضلاً عن قدرة المعالج أن يعرض المريض لأكثر المواقف صعوبة وتدريبه علي آلية التعامل مع تلك المواقف والتي في أغلبها تكون السبب الرئيسي في انتكاسه المريض ورجوعه للإدمان مرة أخرى.

أين توجد أماكن علاج الإدمان بالمجان بدون أي تكلفة علاج للإدمان ؟

لا شك أن الخروج من دائرة الإدمان هو غاية يهدف إليها جزء كبير من المدمنين، ومن هذا المنطلق فإننا نجد أن محركات البحث بالإنترنت يتواجد بها عمليات بحث مستمرة عن المراكز العلاجية المجانية للإدمان في مصر وهنا يجب أن نؤكد أن هناك جهود من الدولة لتوفير مثل تلك المراكز ولكن يجب أن تكون علي يقين أنها لم ولن تكون بنفس الجودة والكفاءة التي تتواجد بالمركز الطبي لعلاج الإدمان، لذا فيجب على كل من يبحث عن مركز علاجي لعلاج الإدمان آلا ينظر فقط للتكلفة ولكن ينظر إلي مستوى وكفاءة الرعاية العلاجية وجودة البرامج والخطط العلاجية التي تقدم له بالمركز، حتى يكون مطمئن علي ذاته وانه بين أيدي أمينة، وهذا ما يوفره المركز الطبي لعلاج الإدمان والاضطرابات النفسية.

ما هي الخدمات التي تقدمها مستشفيات علاج الإدمان ؟

تختلف الخدمات التي تقدمها مستشفيات علاج الإدمان فالأمر هنا يتعلق بالإمكانيات المتاحة في المستشفى فهناك مستشفيات تقدم خدمة علاجية متوسطة نتيجة الإمكانيات المادية والبشرية التي تتوافر بها وهناك مستشفيات متكاملة وعلي أعلى وأفضل مستوى من الخدمة المقدمة وهذا ما يتواجد في المركز الطبي لعلاج الإدمان ولعل من أهم الخدمات التي تقدم به ما يلي :

الخدمات العلاجية : ويقصد هنا الطاقم الطبي بتخصصاته المختلفة الذي يتواجد في المركز وكذلك طاقم التمريض.

  • خدمات علاج الأعراض الإنسحابية.
  • خدمات العلاج النفسي والسلوكي.
  • الخدمات الفندقية : ويقصد بها الغرف التي تتواجد بمبنى المركز ويقيم فيها المرضى وما يحتاجون إليه من خدمات فندقية طوال رحلة العلاج.
  • المساحات الخضراء من أجل التجول بها لرفع معنويات المرضى وتحسين حالتهم النفسية.
  • توفير الأنشطة الترفيهية المختلفة لمساعدة المرضي على تخطي أزماتهم.

وغيرها من الخدمات المميزة التي يوفرها المركز الطبي لعلاج الإدمان، ندعوكم إلي زيارتنا لتتعرفوا علي أفضل الخدمات في علاج الإدمان.

معايير اختيار أفضل مراكز علاج الإدمان في مصر

لكي يصبح المركز الطبي أفضل مركز علاجي من الإدمان والاضطرابات النفسية ليس في مصر فحسب بل في الوطن العربي أيضاً كان ذلك نتيجة توافر مجموعة من المعايير ولعل أهم تلك المعايير ما يلي :

الخبرة المهنية والكفاءة العلمية التي يتمتع بها كافة أفراد الطاقم الطبي داخل المركز الطبي مما جعل ذلك ينعكس بشكل إيجابي علي تزايد نسب الشفاء لكافة الحالات التي تتوجه للمركز.
يتم تصميم البرامج العلاجية لكل حالة علي حده بمعنى أن كل مدمن يتم إجراء دراسة حالة له ووفقاً للتقارير الطبية المعملية الخاصة به والتي تحدد نوع المخدر ونسبته في الدم ويتم بناءاً علي ذلك تصميم الخطة العلاجية الخاصة بكل مريض على حده، فليس هناك خطة تشبه الأخرى.
يمتلك المركز الطبي لعلاج الإدمان وحدة نفسية متخصصة مسئول عنها طاقم طبي نفسي ومجموعة من أخصائي الصحة النفسية وهذه الوحدة تكفل للمرضى بالمركز الطبي خدمة هامة آلا وهي العلاج النفسي والسلوكى، وبذلك فإن المدمن يتلقى خدمة علاجية مزدوجة تهدف إلي علاج الإدمان من ناحية والأمراض النفسية وربما العقلية المصاحبة له أو المنعزلة عنه من ناحية أخرى.
مجموعة من المميزات التي توجه للأخوة العرب فبما إن المركز الطبي لعلاج الإدمان قد حقق شهرة ليس فقط علي مستوى مصر بل علي مستوى كافة الدول العربية فإن ذلك من شأنه أن نقدم مجموعة من الخدمات المخصصة لهم كطاقم خاص باستقبالهم من المطار وتوفير أماكن لإقامتهم بمصر بالقرب من المركز الطبي ليكونوا قادرين علي متابعة المريض الخاص بهم، فضلاً عن أن المركز الطبي يتيح إصدار شهادات طبية يمكن توثيقها من جهات طبية معتمدة مختلفة بمصر ولا يذكر فيها أن المريض كان مدمن.
يتواجد بالمركز الطبي وحدة علاجية متخصصة تهدف إلي علاج السموم وكافة الأعراض الانسحابية المرتبطة بها.
من أهم ما يميز المركز الطبي لعلاج الإدمان هو مرحلة المتابعة الدورية للحالة حتي بعد مغادرتها للمركز حتى يكون هناك قدر من التواصل لمنع حدوث أي انتكاسه لا قدر الله.

ما هي أسعار مصحات علاج الإدمان في مصر ؟

يبحث العديد من المدمنين وأسرهم عن أسعار مستشفيات علاج الإدمان في مصر حتى يكونوا علي وعي بالتكلفة العامة التي يمكن أن تتكفلها أسرة المدمن من بداية وإلي نهاية الخطة العلاجية، فالحقيقة تمتلأ مصر بالمصحات العلاجية الحكومية والتي تقدم خدماتها المجانية ولكن هذه المصحات وإن كانت مجانية فإنك لا تستطيع أن تتواجد بها إلا بعد قائمة من الانتظار طويلة ربما خلال تلك الفترة تتفاقم الحالة هذا فضلاً عن وجود الرعاية الكافية والكاملة التي تضمن للمدمن أن يتعافى من الإدمان وآلا ينتكس مرة أخرى.
لذا فإننا ننصحك بالتوجه إلي المركز الطبي والذي يقدم خدماته بأقل تكلفة وبشكل يتناسب مع كافة الظروف المادية لكافة الحالات مع الأخذ في الاعتبار أن هذا لا يؤثر علي الإطلاق علي طبيعة وجودة الخدمات المقدمة للمريض، نحن في انتظار تواصلكم معنا نحن دوماً في خدمتكم.

ما هي مخاطر علاج الإدمان في البيت ؟

من أكثر الأمور الشائعة والتي يروج لها البعض ممن هم ليسوا علي وعى كافي بمقدرات الأمور أنه من الممكن أن يتم علاج الإدمان داخل المنزل، بل إن هناك بعض المراكز الغير مهنية التي تمنح المريض البرنامج العلاجي وتتركه يقوم بتنفيذه بالبيت !! بالطبع أي متخصص في علاج الإدمان علي وعي تام أن هذا الأمر لا يستقيم حدوثه علي الإطلاق، ولابد وأن ينتهي بالفشل الذريع والسبب في ذلك يرجع إلي :

ليست هناك جهة طبية متخصصة تقوم علي تنفيذ الخطة العلاجية، فالمريض لا يقوى ولا يقدر أن يقوم بذلك بنفسه لأنه معرض أن يضعف في أي وقت ويقوم بأخذ الجرعات مرة أخرى.
البيئة المحيطة بالمريض بمنزله بيئة غير صالحة علي الإطلاق لأنها لا تحتوي علي المقومات الطبية والنفسية التي من المفترض أن تتواجد في البيئة العلاجية.
لا يتلقى المدمن في منزله القدر الكافي من الدعم النفسي من قبل المحيطين به، وهذا الأمر لا يستطيع المريض توفيره بالمنزل ولا جدال أنه أمر فارق للغاية في تقدم أو عدم تقدم الخطة العلاجية.
ومن منطلق كافة الأسباب السابقة وغيرها فإننا لا ننصح علي الإطلاق بعلاج الإدمان في المنزل لأنه بذلك يضيع علي المريض الكثير من الوقت والجهد والمال دون أدني فائدة وبل أي جدوى، فلا يصح الأمر إلا من خلال المركز الطبي لعلاج الإدمان.

أنواع الإدمان الجنسي وبرامج العلاج

الإدمان الجنسي هو أحد السلوكيات الإدمانية التي يعتدها بعض الأفراد حتى يصبحوا مدمنين للجنس، هؤلاء الأفراد يلجئوا إلي المركز الطبي لعلاج الإدمان والاضطرابات النفسية من أجل أن نقدم لهم كامل المساعدة علي التخلص من هذا السلوك الإدماني من أجل أن يعودوا كأفراد طبيعيين مرة أخرى، والآن هيا بنا نتعرف علي أنواع الإدمان الجنسي وهي كالآتي :

  • التجارة في الجنس : وهنا يقوم شخص يطلق عليه ( قواد) يقوم بالسيطرة علي مجموعة من النساء ويجبرهم علي ممارسة الجنس سواء معه أو مع غيره.
  • الجنس الخيالي: وهو أحد أنواع الجنس التي يشتهر بها المراهقين ويشتهر بها من اعتادوا علي ممارسة العادة السرية، ويعتمدوا هنا علي استثارة أنفسهم حتى يصلوا إلي مرحلة الإشباع الجنسي.
  • الجنس العرضي: يعتمد علي عرض أجزاء الجسم بشكل مباشر أو غير مباشر من أجل جذب انتباه الآخرين ويقوم علي الإثارة الجنسية.
  • الجنس مجهول الهوية: حيث يقوم الشخص بممارسة الجنس مع أي أحد لا يعرفه شرط رضي الطرف الآخر.
  • الجنس القائم علي الإغراء: هذا النوع من الإدمان الجنسي يعتمد علي قدر الإغراء الذي يتعرض له من الطرف الآخر والغريب في الأمر انه فور تحقيق النشوة الجنسية لأول مرة يفقد المدمن رغبته في الطرف الآخر.
  • الدفع مقابل الجنس : وهذا النوع من الإدمان الجنسي منتشر للغاية وتقوم به الكثيرات من الفتيات من أجل الحصول علي المال وربما يكون أحد الأسباب رغبتها وإدمانها للسلوك الجنسي ذاته.
  • الجنس الاستغلالي: يقوم علي استغلال الفئات المستضعفة من أجل ممارسة الجنس معها.

أما في ما يخص طرق علاج الإدمان الجنسي فقد توجهنا إلي استشاري العلاج النفسي في المركز الطبي لعلاج الإدمان والاضطرابات النفسية والذي أكد علي أمر هام آلا وهو أن هناك فرق كبير بين إدمان المخدرات والكحوليات وبين إدمان الجنس، الفرق هنا يتضح من خلال النظر في احتياج الفرد بمعنى أن الفرد لا يدخل ضمن احتياجاته الأساسية كونه يدمن المخدرات أو الكحوليات بل انه يحتاج إلي ممارسة الجنس كأحد المتطلبات الأساسية لاستقامة الحياة، وأكد لنا سيدته أن علاج الإدمان الجنسي يتم وفقاً لمجموعة من الاستراتيجيات والتي تتم من خلال :

برامج العلاج الجماعية : وتعتمد علي تواجد المرضى مع بعضهم البعض، وتتيح هذه الطريقة العلاجية عامل التحفيز والتعزيز لديهم جميعاً حيث يشعروا أن هناك من يعاني مثلهم كما أنها تحثهم علي الامتناع عن السلوكيات الجنسية الإدمانية التي يدمنوها.
العلاج الدوائي : هو أحد أهم طرق علاج الإدمان الجنسي فالغالبية العظمى من المدمنين للجنس نجدهم تنتابهم نوبات من الاضطرابات النفسية كالاكتئاب أو الرهاب الاجتماعي أو الخوف أو الوسواس القهري، وهنا يكون التدخل العلاجي بالأدوية أحد أهم الطرق العلاجية حيث أكد لنا استشاري العلاج النفسي في المركز الطبي لعلاج الإدمان والاضطرابات النفسية أن مضادات الاكتئاب أحد الأدوية الهامة التي تمنح لمدمني الجنس وفي الحقيقة يكون تأثيرها غير مقتصر علي الحالات النفسية والاضطراب النفسي فحسب بل إنها تعمل علي خفض التحفيز الجنسي فالأمر هنا يكون ذو فائدة مزدوجة.
العلاج الفردي في المركز الطبي : ويقوم هذا النوع من العلاج علي أن يتواجد المدمن داخل المركز الطبي لمدة زمنية تقترب من الشهر تقريباً حتى يتم منعه عن كافة المحفزات الجنسية التي كانت في بيئته الخارجية وتؤثر عليه سلبياً ويكون المسئول هنا الأخصائي النفسي المعالج وأيضاً متخصص في علاج الإدمان.
العلاج المعرفي السلوكي : هو أحد أنواع العلاجات المميزة وذات الكفاءة العالية والتي ينتهجها المركز الطبي لعلاج الإدمان كأحد البرامج الفريدة بالمركز ويقوم علي تنفيذها صفوة العلاج النفسي بمصر والوطن العربي ويقوم علي الجلسات الفردية مع المريض والتعامل مع أفكاره الجنسية التي تسيطر عليه ومن ثم الوصول به إلي الوضع الفكري الطبيعي بالنواحي الجنسية.

  1. المصادر
  2. (مصدر رقم 1)
  3. (مصدر رقم 2)
  4. (مصدر رقم 3)
  5. (مصدر رقم 4)
  6. (مصدر رقم 5)
  7. (مصدر رقم 6)
  8. (مصدر رقم 7)
  9. (مصدر رقم 8)
مصحة ادمان

2018-12-21 17:37:14

دكتور نفسي

2018-12-10 05:46:49

أسئلة شائعة

شاهد الفيديو

التعليقات

    there is no comments

أنشر تعليق

المركز الطبى لعلاج الادمان

طريقك للتعافى من الادمان
خطوة نحو طريق أفضل

Call 00201093012123